المحرك

المحرك

يعتبر المحرك القلب النابض في سيارتك فولكس فاجن.استكشف هنا سحر صوته الهادئ الخاص وموثوقيته مع سيور التوقيت وشمعات الإشعال ومواد المبرد الأصلية من فولكس فاجن.

سيور التوقيت الأصلية من فولكس فاجن.

قوية، ومرنة وتم تطويرها خصيصاً لمحرك سيارتك.

 

معلومات المنتج

 

تمت صناعة سير التوقيت من مواد متينة تنقل القوة بموثوقية لفترة أطول – في ظروف الطقس الحار والبارد- مع احتفاظه بميزة المرونة الكافية للتكيّف والحفاظ على الدفع المستمر.هذا ما يود محرك سيارتك الحصول عليه من سير التوقيت.وهذا هو السبب الذي دفعنا لتصميم سيور التوقيت الأصلية من فولكس فاجن على هذا النحو – بشكل يتوافق تماماً مع سيارتك فولكس فاجن.

 

المزايا التي تحصل عليها

 

التوافق الأمثل.

محرك فولكس فاجن، والبكرات الوسيطة والشداد.لقدر أقل من الضوضاء وتعزيزاً لسلاسة الأداء.

البحث عن شريك فولكس فاجن المثالي

ما هي وظيفة سير التوقيت؟

يعمل سير التوقيت على نقل القوة من عمود ذراع التدوير إلى عمود الكامات.مما يؤدي إلى فتح صمامات المحرك وإغلاقها.ويدخل مزيج الوقود والهواء إلى غرفة الاحتراق، ليحترق ويدفع المكابس.كما تتحكم سيور التوقيت عادة بمضخة المياه.

يمكن أن يتعرض سير التوقيت القديم أو المستهلك بشكل كبير إلى التمزق والتسبب بضرر المحرك.السبب:يتحكم صمام المحرك بالخسائر في إيقاع المحرك، ويقوم المكبس بضرب الصمام كالرصاصة – وبسرعة 15 متر في الثانية.وعادة ما يحتاج رأس الأسطوانة إلى استبدال.

يدوم سير التوقيت حتى مسافة 360 ألف كيلومتر، تبعاً لنموذج السيارة ومحركها ونمط القيادة.ومع ذلك، ينبغي التحقق منه بين الحين والآخر وعندها – يتم الأمر عبر شريك فولكس فاجن الأمثل ضمن فترات الخدمة.خاصة إذا كنت تقود سيارتك لمسافات قصيرة، تبقى سيارتك فولكس فاجن قيد التشغيل مع الثبات (مثل التاكسي) أو إذا كنت قد قطعت بالفعل مسافة أكثر من 240 ألف كيلومتر. نصيحة:من الأفضل إجراء كشف فوري على السيارة المستعملة التي اشتريتها حديثاً.

شمعات الإشعال الأصلية من فولكس فاجن.

 

جهوزية دائمة للعمل.

 

معلومات المنتج

 

كلما قمت بتخفيف الضغط على دواسة الوقود – يمكن أن يتفاعل محرك سيارتك فولكس فاجن بدقة وتطوير كامل قوته بالاعتماد على شمعات الإشعال الأصلية من فولكس فاجن.السبب:تم تطويرها خصيصاً لتلائم محرك سيارتك وتتوافق بشكل كامل ودقيق مع متطلباته.وتؤدي عملها بصورة متميزة لتكفل توفير الاحتراق الأمثل دون ارتفاع حرارتها.لتشغيل المحرك بطريقة هادئة وأقل استهلاكاً للوقود – وصولاً إلى مسافة 50 ألف ميل (90 ألف كيلومتر).

 

المزايا التي تحصل عليها

 

تصميم حسب الطلب.

تم تطويرها خصيصاً لتلائم محرك سيارتك من طراز فولكس فاجن.

 

يدوم طويلاً.

وصولاً إلى 50 ألف ميل (90 ألف كيلومتر)، تبعاً لنموذج سيارتك.

 

لمزيد من الراحة وقدر أقل من استهلاك الوقود.

بفضل الأداء السلس والوضعية الأمثل لشمعة الإشعال في غرفة الاحتراق.

البحث عن شريك فولكس فاجن المثالي

كم تدوم شمعات الإشعال؟

بناء على نوعها وجودتها، يدوم عمل شمعات الإشعال بين 20 ألف و60 ألف ميل (بين 30 ألف و90 ألف كيلومتر).التزم بفترات الفحص الخاصة بسيارتك.وعندها ستعرف في مرحلة مبكرة الوقت الأمثل لاستبدال شمعات الإشعال.ومن شأن ذلك الحيلولة دون تكبد تكاليف لاحقة.

بإمكانك إطالة أمد حياة شمعات الإشعال عبر التأكد من توافر المستويات المناسبة من الزيت ونوع القيادة:إذا كان مستوى الزيت مرتفعاً جداً، يمكن أن تنغمر بالزيت؛ وإذا كنت تقود سيارتك لمسافات قصيرة متكررة، يمكن أن تصبح متسخة.السبب:لا يصل المحرك إلى درجة الحرارة التي تحتاجها الشمعات في عملية التنظيف.

تتعرض شمعات الإشعال لأحجام ضغط مرتفعة، وصدمات، ودرجات حرارة مرتفعة تصل حتى 3000 درجة مئوية. وفي الوقت نفسه، يمكن لعدد قليل من عمليات التشغيل الفاشلة التسبب في تلف المحول الحفاز.

ألعاب نارية في محرك سيارتك.

لتمكين المحرك من العمل بهدوء، تقوم شمعات الإشعال بتنظيم عرض ألعاب نارية حقيقية مع آلاف الشرارات – في أجزاء قليلة من الثانية.

66 الشرر

وبمعدل متوسط، توفر كل شمعة إشعال 3500 شرارة في الدقيقة.

تصل إلى 3000 درجة مئوية.

وينبغي أن تتحمل شمعات الإشعال حرارة تصل إلى 3000 درجة مئوية.

عند سرعات تصل إلى 30 بار

وتتعرض لضغوطات يتراوح حجمها بين 0.9 إلى 30 بار.

مصابيح التحكم.

خطأ في نظام تبريد المحرك.

توقف عن القيادة!
اطلب مساعدة الخبراء.

مصابيح الإنارة العالية:

خطأ في نظام المبرّد.

هل وصل مؤشر درجة الحرارة إلى نطاق التحذير؟

توقف، أطفئ المحرك ودعه يبرد.فقط بعد ذلك يمكنك متابعة القيادة.تحقق من مستوى سائل التبريد.

هل مؤشر درجة الحرارة ضمن النطاق الطبيعي؟

انتبه: خطأ! تحقق من مستوى سائل التبريد عندما يبرد المحرك، وأضف المزيد منه عند الضرورة.هل المستوى جيد؟توقف عن القيادة؛ اتصل بشريكك المعتمد للخدمة.

سائل التبريد الأصلي G13 من فولكس فاجن.

 

أقصى قدر من الحماية والأداء الرفيع.

 

يقي محرك سيارتك من السخونة الزائدة، والقشرة الكلسية، والصدأ، والتآكل والصقيع، وتسهم كمية الملء الأولية لكافة سيارات فولكس فاجن وحدها في توفير انبعاث 35 ألف طن سنوياً من غاز ثاني أكسيد الكربون: تعرف على مزيد من المعلومات حول سائل التبريد الأصلي G13 من فولكس فاجن، والسبيل الأمثل للاستفادة القصوى منه، وما الذي ينبغي عليك معرفته حول نظام التبريد في سيارتك.

التحقق من سلامة السيارة.

 

السلامة المؤكدة والسريعة.

 

نتفحص سيارتك فولكس فاجن من المحرك وصولاً إلى المكابح – في خدمة إكسبريس أيضاً.النتيجة:الاحتفاظ بقيمة جيدة.شهادة جودة.وبالطبع، الشعور الجيد النابع من الاستمتاع بقدر أكبر من الأمان على الطرقات.