فولكس واجن الشرق الأوسط تمدد الضمان على سياراتها الجديدة لمدة ثلاثة أشهر

10 مايو 2020، دبي، الإمارات العربية المتحدة
 
• تماشياً مع حملة تمديد الضمان في جميع أنحاء العالم، فولكس واجن الشرق الأوسط تمدد الضمان على سياراتها في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد
• ميزة استثنائية للعملاء الذين لم يتمكنوا من تقديم مطالباتهم المتعلقة بالضمان بسبب إغلاق مراكز الخدمة
• يورغن ستاكمان عضو مجلس الإدارة لشؤون المبيعات: “حريصون على توفير الدعم لعملائنا بشكل فوري وسلس في هذه الظروف الصعبة”.
 
 
قررت فولكس واجن الشرق الأوسط تمديد الضمان على سياراتها الجديدة لمدة ثلاثة أشهر وذلك تماشياً مع حملة تمديد ضمان سيارات الركاب التي أعلنت عنها الشركة على مستوى العالم. ويسري تمديد الضمان على جميع السيارات الجديدة التي تأتي مع ضمان لمدة ثلاث سنوات ينتهي في الفترة بين 1 مارس و31 مايو 2020. ويتم تمديد الضمان لمدة ثلاثة أشهر اعتباراً من تاريخ انتهاء الضمان الأصلي للسيارة الجديدة.
 

 
وقال يورغن ستاكمان، عضو مجلس إدارة شركة فولكس واجن لسيارات الركاب لشؤون البيع والتسويق وخدمات ما بعد البيع تعليقاً على تمديد الضمان: “يستمر تعليق العمل في العديد من مراكز خدمة فولكس واجن المعتمدة في جميع أنحاء العالم بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد. ونتيجة لذلك، لم يتمكن العديد من عملائنا من تقديم مطالباتهم المتعلقة بالضمان في الوقت المناسب. ويسرنا أن نوفر لعملائنا حلاً فورياً وسلساً من خلال تمديد الضمان لمدة ثلاثة أشهر”.
 
يُذكر أن هذا الإجراء يعتبر امتيازاً يُمنح لمرة واحدة فقط وهو إجراء طوعي يهدف إلى دعم العملاء في ظل الأزمة التي يمر بها العالم بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19). إلا أن هذه الحملة لا تشمل عقود الضمان التي حصل عليها العملاء عن طريق شركاء خارجيين. لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال بوكيل فولكس واجن المحلي.
 
قراءة القصة كاملة