أودي فولكس واجن الشرق الأوسط تدعم جهود مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف في محاصرة وباء كورونا ومنع انتشار عدواه

دبي، الأمارات العربية المتحدة، 29 أبريل 2020
 
• أودي فولكس واجن الشرق الأوسط تدعم مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف من خلال تقديم سيارات
• ستستخدم السيارات في توصيل المعدات واللوازم الطبية ووجبات الطعام الى فرق العمل بالإضافة إلى أسرهم
 
 
وجهت مجموعة أودي فولكس واجن الشرق الأوسط تحية إعزاز وتقدير لكافة الجهود الحثيثة التي تبذلها دولة الإمارات بدعم وتعاون كافة أفراد المجتمع لمحاصرة وباء كورونا ومنع انتشار عدواه منوهة بالعمل الضخم الذي تضطلع به الجهات المعنية في سبيل ذلك. وأكدت انه يسعدها المشاركة في هذه الجهود الكبيرة من خلال تقديم الدعم لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف والمتمثل في تقديم سيارات من انتاج الشركة لدعم المؤسسة واستخدامها في توصيل المعدات واللوازم الطبية ووجبات الطعام الى فرق العمل المنتشرة في المواقع المختلفة داخل الدولة بالإضافة إلى أسر هذه الفرق.
 
وتعليقاً على هذا التعاون، قال السيد جان بوريس الرئيس التنفيذي لمجموعة أودي فولكس واجن الشرق الأوسط: “علينا أن نكون يداً واحدة عند الشدائد كي نكون أقوى في مواجهتها معاً، وهذا ما أتاحه لنا “يوم لدبي”. فنحن فخورون لأننا وضعنا أسطولاً من السيارات في خدمة مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف لمساعدتهم في توصيل الطعام والإمدادات الطبية دون الحاجة إلى استخدام سيارات الإسعاف الخاصة بالمؤسسة التي يجب أن تقتصر مهمتها على الخطوط الأمامية فقط. لقد شهدنا مثل هذه المبادرات الكبيرة في جميع أنحاء دولة الإمارات، ولا شك أننا سنكون قادرين على اجتياز هذه الأوقات العصيبة والخروج منها سالمين إذا تكاتفنا معاً”.
 
ومن ناحيته أعرب المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف خليفة الدراي عن بالغ سعادته وعميق شكره لجميع المسؤولين في مجموعة أودي فولكس واجن الشرق الأوسط معرباً عن ثقته في تخطي هذه المحنة قريبا بإذن الله لافتا إلى ان هذه الخطوة تقدم دعماً كبيراً للجهود الضخمة المبذولة على مستوى دولة الإمارات في ضوء الإرشادات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية لمواجهة فيروس كورونا المستجد والحد من فرص انتشاره، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن هذا الدعم يأتي انطلاقا من الحس الإنساني المرهف وتعبيرا عن الصداقة الوطيدة مع جمهورية المانيا الاتحادية في الوقت الذي تضرب
 
فيه الرموز الوطنية الكبيرة مثل مجموعة أودي فولكس واجن الشرق الأوسط أعظم الأمثلة على قيمة الوقوف بقوة إلى جانب كل الجهود الرامية إلى ضمان سلامة وأمن وصحة جميع أفراد المجتمع”.