ناير 2019–فولكس واجن تحتفل بالذكرى المئوية لإنتاج واحد من أهم طرازاتها مع بداية عام 2019: ففي منتصف يناير أكمل خط الإنتاج في مصنع الشركة بمدينة فولفسبورغ إنتاج خمسة ملايين سيارة من طراز تيغوان. وكانت سيارة تيغوان المدمجة قد حققت نجاحاً عالمياً منذ إطلاقها في الأسواق عام 2007، وبالتالي أسهمت كثيراً في استراتيجية نمو العلامة التجارية وقوتها التنافسية في فئة السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات.

 

وقال غاي إيدموندز، مدير مبيعات فولكس واجن في الشرق الأوسط: “استقبل سوق الشرق الأوسط سيارة تيغوان بشكل جيد خلال العامين الماضيين، حيث كانت واحدة من أفضل طرازات السيارات مبيعاً في المنطقة. وتروق هذه السيارة لشريحة واسعة من العملاء بفضل تركيزها على السلامة والراحة وأنظمة الاتصال التي تهم العائلات في المنطقة. ينصب تركيز علامتنا التجارية على السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات، كما أننا نعتزم إدخال سيارة تيغوان بنسختها الخاصة إلى السوق في وقت لاحق من هذا العام”.

 

وقد أبدى جميع العملاء حول العالم حماسهم عند اطلاعهم على فكرة التصميم المتناغم لسيارة تيغوان (منذ 2017)، حيث تتميز تيغوان بتصميمها الخارجي والداخلي المدهش، وتقنياتها الحديثة والسمات المميزة لها من جميع النواحي. وليس أدلّ على شعبية هذه السيارة الرياضية متعددة الاستخدامات ونجاحها إلا عدد سيارات تيغوان وتيغوان أولسبيس التي سُلمت إلى الأسواق والذي بلغ نحو 800.000 سيارة تقريباً.

 

وقال بيرند أوستيرلو، رئيس مجلس الأعمال العامة وأعمال المجموعة: “يؤمّن طراز تيغوان الوظائف لعشرات آلاف العمال المؤهلين تأهيلاً عالياً في جميع أنحاء العالم، ويساهم بشكل كبير في الأرباح. ولهذا السبب، فمن المهم ألا نقدِم على خفض استثماراتنا في تطوير سيارة تيغوان وإنتاجها، كما ينبغي علينا أن نسعى لتعزيز عشق عملائنا لهذه السيارة في المستقبل”.

 

بدأ إنتاج سيارة تيغوان في عام 2007 في مصنع الشركة الرئيسي بمدينة فولفسبورغ، ومنذ ذلك الحين بدأت قصة نجاح هذه السيارة الرياضية المدمجة متعددة الاستخدامات. وقد غادر خط الإنتاج أكثر من 120.000 وحدة من هذه السيارة خلال السنة الأولى من إنتاجها في عام 2008. وأعقب هذا نمو مستمرّ وقويّ؛ ففي عام 2015، بيعت أكثر من نصف مليون سيارة تيغوان في جميع أنحاء العالم.

 

طُرح الجيل الثاني من سيارات تيغوان عام 2016. وكانت هذه أولى السيارات الرياضية متعددة من فولكس واجن التي تعتمد على المصفوفة المستعرضة المعيارية (MQB). ثم أعقب ذلك في عام 2017 طرح سيارة تيغوان أولسبيس الواسعة بشكل خاص، وهي أطول بما مقداره 22 سم تقريباً وتتوفر أيضاً بسبعة مقاعد.

 

وقد نجح الجيل الجديد والموسع من طراز تيغوان أولسبيس في تعزيز مكانة السيارة واستقطاب المزيد من الاهتمام؛ حيث بيعت أكثر من 700.000 وحدة منها في عام 2017 وكان عام 2018 هو العام الذي حقق فيه خط إنتاج تيغوان النجاح الأكبر من خلال إنتاج ما يقرب من 800.000 سيارة.

 

تُنتج سيارة تيغوان وتيغوان أولسبيس حالياً في أربعة مواقع تابعة لشركة فولكس واجن (هي: الصين وألمانيا والمكسيك وروسيا)، وتُعرض على أهم الأسواق في جميع أنحاء العالم.

 

يُشار إلى أن طراز تيغوان الخاص سيُطرح في أسواق الشرق الأوسط خلال الربع الثاني من هذا العام.